كيف تكسب الحماس

كيف تكسب الحماس

تنمية الشخصية

لغة الجسد

لغة الجسد

تنمية الشخصية

لغة الجسد تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين إيديهم أو تعبيرات الوجه أو أقدامهم أو نبرات صوتهم أو هز الكتف أو الرأس، ليفهم المخاطب بشكل أفضل المعلومة التي يريد أن تصل إليه وهناك بعض الاشخاص الحذريين والاكثر حرصاً وأولئك الذين يستطيعون تثبيت ملامح الوجه واولئك الذين لا يريدون الافصاح عما بداخلهم فهم المتحفظون ولك يمكن أيضا معرفة انطباعاتهم من خلال وسائل أخرى.

يمكننا قراءة كتاب خلال دقيقة واحدة!

يمكننا قراءة كتاب خلال دقيقة واحدة!

المهارات الذهنية

بالتمرين على القراءة السريعة والتعليم المتسارع وتدريب الذاكرة صار بالامكان ان يقرأ المرء بـ 5 – 10 مرات اسرع من المعتاد. هل بامكان دماغنا الذي لا نستخدم من سعته المعلوماتية سوى نسبة 5 - 7 بالمائة فقط ان يبدأ بالعمل بشكل انشط؟ نعم بالامكان ذلك يرجح العلماء. وذلك اذا ما كان الشخص قادرا على العمل بالوسائل الحديثة للمعلومات.

تعلم كيف تخدع عقلك

تعلم كيف تخدع عقلك

المهارات الذهنية

  1- إذا أصابتك حكة أو دغدغة في الحنجرة، افرك أذنك! لماذا؟ هناك أعصاب محفزة في الأذن، وعند حك الأذن تقوم بعمل رد فعل في الحنجرة يمكن أن يسبب تشنج العضلة، هذا التشنج يخفف الحكة المزعجة أو الدغدغة. الدكتور سكوت شافير، رئيس مركز الأذن والأنف و الحنجرة في نيوجيرسي.  

الأسرار الستة والثلاثون في تحفيز الذات

الأسرار الستة والثلاثون في تحفيز الذات

إدارة الوقت

  1. التفكير التخيلي ... بدون الاسترسال في الأحلام 2. الحاجة بلا خجل ... بدون الطمع الأناني 3. التفائل الدائم ... بدون تجاهل الواقع 4. طاعة المعلمين ... بدون الاتباع الأعمى  

Frontpage Slideshow | Copyright © 2006-2011 JoomlaWorks Ltd.

كـيـف تـكـسب قـلوب الآخرين

تقييم المستخدم: / 16
ضعيفجيد 

التعامل مع القلوب لكسبها مهارة تحتاج من المرء الذي يريد أن يتقنها إلي صبر جزيل وإلي احتساب الأجر عند الله عز وجل ذلك لأن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء.

 

كيف تكسب قلوب الآخرين (2)

إن القدرة علي  كسب قلوب الآخرين يعد نعمة يمن الله عز وجل بها علي من يشاء من عباده .والناجحون هم أكثر الناس رغبة في ذلك . فالدنيا دون حب الآخرين لا يشعر الإنسان بقيمتها.

 

التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية

هناك بعض المبادئ الأساسية التي علينا أن نضعها نصب أعيننا وهي:

• أن مانحس به من عواطف لايمثل إلا جزء بسيط من الطاقة الوجدانية الكامنة داخلنا

• العواطف المدفونة والتي نسيناها هي اكبر حجما وأشد عنفا من العواطف التي نحس بها وندركها بشعورنا الواعي

• نحن لانتحكم الا في المراحل الاولى من اشتعال العاطفة والانفعال ولكن ما ان ينفجر البركان نصبح كالقشة في مهب الريح ولانستطيع التحكم بها

 

السلبيات الخمس

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

1- اللوم (لومك الآخرين والظروف والمواقف والأقدار يجعلك تعطيهم القوة لقهرك، بل يجب عليك التوقف عن لوم الآخرين وتحمل مسؤولية حياتك – لوم الآخرين يقف بينك وبين استخدامك لإمكانات الحقيقية)

 

كيف تكون مناقشاً ناجحاً ومقنعاً

هل سبق وانهزمت في مناقشتك وشعرت ان الحق معك لكنك لا تعرف كيف توصل وجهة نظرك؟

هل سبق وتحولت مناقشتك الى معركة وجدانيه حاميه ربما تطورت الى عداوة؟

هل شعرت يوما ان الطرف الاخر في النقاش معك خرج صامتا لانه فقط يريدك ان تسكت وليس مقتنعا بكلامك؟

 

تعلم كيف تخدع عقلك

1- إذا أصابتك حكة أو دغدغة في الحنجرة، افرك أذنك! لماذا؟

هناك أعصاب محفزة في الأذن، وعند حك الأذن تقوم بعمل رد فعل في الحنجرة يمكن أن يسبب تشنج العضلة، هذا التشنج يخفف الحكة المزعجة أو الدغدغة.

الدكتور سكوت شافير، رئيس مركز الأذن والأنف و الحنجرة في نيوجيرسي.

 

يمكننا قراءة كتاب خلال دقيقة واحدة!

بالتمرين على القراءة السريعة والتعليم المتسارع وتدريب الذاكرة صار بالامكان ان يقرأ المرء بـ 5 – 10 مرات اسرع من المعتاد.

هل بامكان دماغنا الذي لا نستخدم من سعته المعلوماتية سوى نسبة 5 - 7 بالمائة فقط ان يبدأ بالعمل بشكل انشط؟

نعم بالامكان ذلك يرجح العلماء. وذلك اذا ما كان الشخص قادرا على العمل بالوسائل الحديثة للمعلومات.

 

كن أنانيا مع عقلك و متواضعا مع الاخرين

ربما قد تكون مستغربا من عنوان الموضوع لأنه يدعوك لكي تكون أنانيا! والأنانية من أخبث مميزات و صفات الإنسان كما نعلم، فهل أنا أدعوك إلى ان تتصف بأرذل الصفات؟

الجواب: بالطبع لا ثم لا. إذن ماذا أقصد بـــــ "كن أنانيا" ؟

 

مهارة الاقناع

الاقناع : هو حثّ الآخرين على فهم وتأييد وجهة نظرك ، و كسبهم الى جانبك ، فيما تحاول نقله اليهم من معلومات ،أو حقائق.

فكيف يكون الاقناع ؟

لكي يكون الإقناع مؤثرا حقا يجب توافر ثلاثة عناصر : الثقة , المنطق, العاطفة.

 

كيف تصنع حظك بنفسك ؟! خمسة خطوات عملية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

بقلم : امانى سعد محمد...

يظن البعض منا أن هناك اناساً محظوظين أو "ناجحين" ، وأناساً آخرون "فاشلين" أو غير محظوظين . ، فإذا كنت فاشل فأنت فى نظرهم ليس لديك حظ ، أما إذا كنت ناجح فأنت بالطبع قد حالفك الحظ فى الكثير من أمور حياتك كما يعتقدون!.

 

ولكن ما معنى الحظ؟

 

 

الأسرار الستة والثلاثون في تحفيز الذات

 

1. التفكير التخيلي ... بدون الاسترسال في الأحلام

2. الحاجة بلا خجل ... بدون الطمع الأناني

3. التفائل الدائم ... بدون تجاهل الواقع

4. طاعة المعلمين ... بدون الاتباع الأعمى

 

كيف تكسب احترام الاخرين؟

يقول أحد الخبراء ان بوسع المرء الحصول على الاحترام الذي يستحقه باتباع بعض النصائح البسيطة ،ان الانسان ليس في حاجة ان يكون غنيا او ناجحا او ذا نفوذ لكي يستحوذ على الاحترام ، وفيما يلي نصائح حول كيفية اكتساب الانسان الاحترام:

 

1.استمع أكثر من ان تتكلم :

 

الثقة بالنفس

 

إن من يحققون شيئا ، يفعلون ذلك لإيمانهم بالقدرة على تحقيقه لدي أهداف وطموح أتمنى أن أحققها .. ولكني لا أستطيع. أعاني من التردد و فقدان الثقة بالنفس. أعاني من الخجل عند الحديث مع الناس خصوصا بين مجموعة من الناس. إنهم يسعون لتطوير شخصياتهم ويبحثون عن الحل لكنهم قد يجهلون سبب معاناتهم أو كيفية تطوير شخصياتهم. الشخصية نستطيع أن نتصورها.. خريطة عالمية موجودة في أذهاننا تكونت بفعل عوامل ومصادر.. وهذه العوامل تكون قناعاتنا ومعتقداتنا وأفكارنا.. وبعد التكوين يتغير شكل الخريطة.. بتغير العوامل الموثرة عليها بالإضافة إلى المعتقدات والأفكار.

وهذه العوامل:

 

سحر الشخصية

 

حجر الزاوية في بناء الشخصية المؤثرة النافدة هو الهدوء. والهدوء ركن ترتكز عليه جميع الدارسات والرياضات والتمارين، في كل تكوين نفسي صحيح. والهدوء نفسه أكبر عامل مؤثر في تحصيل التأثير على الآخرين.

 

لا تكن لطيفآ أكثر من اللازم!

هل تحاول دائما أن تفعل ما يتوقعه منك الآخرون‏؟

هل تحرص على ألا تؤذي مشاعرهم‏؟

هل تسارع إلي مساعدة الأصدقاء والأقارب كلما احتاجوا إليك وتتفادى مضايقاتهم حتى لو أثاروا غضبك؟

 

8 طرق لاسترجاع ثقتك بنفسك

 

هناك عدة أسباب تدفع النساء للتفكير بأنهن أقل شأنا من غيرهن، بعض النساء قد يصبن بتراجع الثقة بالذات بسبب التغيرات البدنية كنتيجة لتقدم السنّ، زيادة الوزن، أو الانجاب. ومن المسببات لهذه الحالة، أجهزة الإعلام، قلة الغذاء أثناء الطفولة، سخرية النظراء، الإساءة الجنسي ، البدنية ، الاهانة اللفظية، والرفض من الآخرين.